حزب التنوير يعلن انضمامه لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية و تشبثه ببرنامج فخامة رئيس الجمهورية " تعهداتي"

أشرف رئيس الاتحاد من أجل الجمهورية السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر صباح اليوم الأربعاء في المقر الرئيسي للحزب على مراسيم "اندماج حزب التنوير وانضمام مؤسسيه من قيادات ومناضلين للمشروع المجتمعي لحزب الاتحاد المنبثق من برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني"، مؤكدين اختيارهم لحزب الاتحاد "كحاضنة سياسية وحيدة تتبنى قناعتنا وطموحاتنا لبناء الوطن".

وقال رئيس حزب التنوير الأستاذ محمد الأمين اعزيز، إن قرار الانضمام لحزب الاتحاد يأتي " انطلاقا من النجاحات الباهرة التي ميزت سنة من حكم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ومارافق ذلك من انفتاح على كافة الفعاليات الوطنية، ونظرا للتنفيذ المحكم لبرنامج تعهداتي، وما اتسم به من قرب من الفئات الهشة والمواطنين البسطاء، الذين وجدوا فيه بحق ملاذهم من سنوات الضياع والظلم والتهميش".

وقد رحب رئيس الاتحاد بهذا الانضمام النوعي، داعيا إلى العمل معا على تسخير خبرة وتجربة المجموعة السياسية الوازنة ومعرفتها الدقيقة بخفايا المجتمع، لدعم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ومتابعة تنفيذ برنامج " تعهداتي" بجميع أبعاده الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، لبلوغ أهدافه الطموحة خدمة للوطن والمواطن.

كما أشاد رئيس حزب التنوير بمجهودات قيادة حزب الاتحاد، " التي برهنت على قدرتها بعث الحيوية والفعالية في هيئات الحزب العتيد، مما جعله قبلة للأطر والفعاليات الفكرية والثقافية والاجتماعية".

وهنأ نائب الرئيس الخليل ولد الطيب رئيس الحزب باسم الفريق المفاوض على هذا المكسب الكبير والانضمامات التي سبقته من طرف أحزاب سياسية ومجموعات نخبوية وجماهيرية، والذي يجسد انسجام قيادة الاتحاد مع واقع الانفتاح الذي أرساه فخامة رئيس الجمهورية.

وكان حزب التنوير الذي يضم قيادات سياسية وأطر وفاعاين مجتمعيين وقواعد جماهيرية معتبرة، قد قرر وقف إجراءات التأسيس، معلنا انضمامه لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

حضر وقائع الإنضمام نائب رئيس الاتحاد الخليل ولد الطيب والأمين العام افال نكسالي.

1

2

3

4

6

7