نساء حزب الاتحاد ينظمن ندوة فكرية عن مكانة المرأة في البرنامج الاقتصادي لفخامة رئيس الجمهورية

نظمت اللجنة الوطنية لنساء الاتحاد من أجل الجمهورية، مساء الثلاثاء في فندق " موريسنتر" بالعاصمة نواكشوط، ندوة فكرية حول مكانة المرأة في البرنامج الاقتصادي لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقالت النائب الأول لرئيس الحزب السيدة السالكة بنت يمر في كلمتها الافتتاحية إن مشروع فخامة رئيس الجمهورية " تعهداتي "، حمل أملا واعدا للنهوض بواقع النساء وإشراكهن بطريقة لائقة في المسيرة التنموية لموريتانيا. وقد باشر الإشراف على إدارة الندوة نائب رئيس حزب الاتحاد السيد محمد يحي ولد حرمه.

و شهدت الندوة تقديم عدة عروض معززة بالأرقام والإنجازات تناولت أدوار المرأة في تنفيذ البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية، وضرورة تعزيز هذا الدور وتفعيله من أجل إشراك النساء في المسيرة التنموية للبلد.

و أكدت رئيسة اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، السيدة امته بنت الحاج، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الندوة تترجم جاهزية المرأة في الحزب وقدرتها على التحرك السريع والمشاركة في الإصلاح خدمة لمبادئ الحزب وتنفيذا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني" تعهداتي "، وتكريسا لمفهوم المواطنة.

ونوهت ببرنامج النهوض الاقتصادي الذي أعلن عنه فخامة رئيس الجمهورية والذي يعتبر برنامجا اقتصاديا متكاملا بشهادة الخبراء، لكونه أضخم برنامج وطني حيث يبلغ الغلاف المالي المرصود له ما يناهز 242 مليار أوقية بتمويل ذاتي من الدولة الموريتانية.

واستعرضت ما تحقق من انجازات تعد المرأة المستفيد الأكبر منها باعتبارها فاعلة في المجتمع وتمثل أكثر من نصفه، مؤكدة اهتمام اللجنة الوطنية لنساء الحزب بوضع قاعدة بيانات لمعرفة مواقع الضعف والقوة في المجتمع لتسهيل دعم ومؤازرة الأسر المحتاجة.

بدور أشادت المسؤولة السياسية للجنة الوطنية للنساء، خديجه بنت كرديدي، بجميع الانجازات الملموسة التي تقضي علي الفقر والتهميش والغبن وترفع من مكانة المرأة الموريتانية التي تضمنها برنامج " تعهداتي". شارك في الندوة نواب رئيس حزب الاتحاد وأعضاء مكتبه التنفيذي ومجلسه الوطني وقيادات لجنة النساء والشباب ومنتخبو الحزب و وزراء سابقون وجمهور عريض من الباحثين الجامعيين والمثقفين والأطر.