تعزية رئيس الحزب في رحيل خطري ولد محمد المصطفى

برقية تعزية

تلقينا ببالغ الأسى نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى، خطري ولد محمد المصطفى، أحد أعيان الجالية الموريتانية ببلاد الحجاز، وهي مناسبة لنرفع تعازينا القلبية الصادقة، إلى كل ذويه الأفاضل، وكافة الموريتانيين، راجين له الرحمة والمغفرة، ولهم مزيدا من الصبر واحتساب الفقيد عند الله.

وإنني باسمي شخصيا وباسم كافة الاتحاديين، إذ أتضرع إلى الله عز وجل أن يتقبل الفقيد في الصديقين والشهداء والصالحين، لا يسعني إلا أن أستحضر خصاله وسيرته الحميدة في حياته، ومكانته الإصلاحية، التي عرف بها خدمة لأبناء وطنه في تلك البلاد، والتي جعلت منه مثالا للرجل الصالح، والإنسان القدوة. إنا لله وإنا إليه راجعون.

نواكشوط بتاريخ: 08/08/2020

رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية

سيدي محمد ولد الطالب أعمر